باب كان يا ما كان والمجدرة الحمرا…اكلة قديمة من التراث الفلسطيني

For the English Version of this recipe, visit Darna magazine page 11

المجدرة أكلة مقدرة!!! مثل شعبي اعتدت سماعه من أمي وجدتي على مر الأعوام وقد يعود المثل إلى أن الكثيرين اعتادوا ربط تقديم اللحوم بأنواعها كنوع من التقدير للضيوف غير أن أكلة المجدرة وبالرغم من رخص تكاليفها وبساطتها وأنها نباتية هي طبق غني بالطعم وبالعناصر الغذائية من البروتينات والحديد والفيتامينات. وأصول المجدرة وهي  أكلـة فلاحيـة مكونـة من العدس والبرغـل (القمح المسلوق) وزيت الزيـتون والبصل، واسـمها مأخـوذ من شكلها “المُـجـدَّر” أما لونها الأحمر فيأتي من البصل المقلي إلى درجـة الاحمرار.

وهناك أيضا المجـدرة البيضا، وتكون بصلتها “نـية”. كانت المجدرة سابقا من أشهر أكلات الفلاحين، وكانت تؤكل على البـيدر في يوم الغـلة (آخر يوم من الدراس) وفي أواخر موسم قطاف الزيـتون. في الضفة الغربية في فلسطين تطبخ المجدرة بالأرز بدلا من البرغل. وفي لبنان تسمى مدردرة. وتقدم المجدرة مع السلطة العربية الناعمة وسلطة الخيار باللبن او اللبن فقط.

جـيل طابخات المجـدرة آخـذ بالتناقص للأسف، لذا فإننا في دارنا ومن باب الحفاظ على الأكلات الشعبية القديمة من الإندثار وحمايتها لتتناقلها الأجيال القادمة قررنا تخصيص باب في كل عدد تحت عنوان “كان ياما كان” وكانت المجدرة هي اختيارنا للعدد الاول من دارنا.

Red Mujadara

المجدرة الحمرا

المقادير:

كوب عدس بني (حب)

ملعقة طعام كمون مطحون

ماء لسلق العدس

½ 2 كوب برغل خشن مغسول ومصفى

2 بصلة كبيرة مفرومة ناعم

2 بصلة كبيرة مقطعة شرائح

¼ كوب زيت نباتي

¼ كوب زيت زيتون بكر

ملح

سماق للوجه

الطريقة:

يسلق العدس مع الكمون وكمية كافية من الماء حتى ينضج

يخلط الزيت النباتي وزيت الزيتون ونقسم الكمية من النصف. نضع النصف الاول في مقلاة على نار متوسطة ويضاف  البصل المفروم ناعم ويحمر جيدامع التحريك المستمر  ليكتسب لون بني

يضاف جزء من ماء سلق العدس على البصل ويغلى 5 دقائق ويطحن بالخلاط

يصب الخليط فوق العدس وعندما يغلي يضاف البرغل والملح ونضبط كمية الملح والماء بحيث يغمر الماء المجدرة ويكون اعلى بحوالي ½ 1 سم. وعندما يغلي تخفض الحرارة ويترك القدر مغطى ¾ تغطية لينضج تماما. (اذا لاحظتي ان المجدرة لم تصل تماما لحد النضج وجف الماء عنها يمكنك رشها بشكل خفيف بالماء الساخن وتركها لتكمل نضجها)

في هذه الاثناء يحمى بقية خليط الزيت بمقلاة ويحمر البصل الشرائح ليصبح ذهبي اللون مائل الى البني.

تسكب المجدرة في صحن التقديم وتزين بشرائح البصل المقلي ورشة السماق وتقدم مع السلطات واللبن.

Advertisements

2 thoughts on “باب كان يا ما كان والمجدرة الحمرا…اكلة قديمة من التراث الفلسطيني

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s